بحث متقدم

أسئلة الأرشیف(التصنیف الموضوعی:گناه و رذائل اخلاقی )

  • هل ان السب والشتم في النفس معصیة؟
    2760 2022/04/13 النظریة
    ان الاثام التی یرتکبها الانسان منها ما یتحقق فی الخارج ؛ مثل الکذب والاغتیاب وغیر ذلک ، ومنها ما یکون فی الذهن والقلب ؛ مثل کتمان الشهاده والشرک ونحو ذلک. على الرغم من ان للخطایا الداخلیه اثارا فی الخ
  • كيف يمكن إزالة صفة البخل عن انفسنا؟
    3415 2021/09/08 گناه و رذائل اخلاقی
    بالرغم من ان کلمه البخل و الخساسه کلاهما من اصل عربی ؛ ومع ذلک ، فان عدم استخدام الاموال بالطریقه الصحیحه ، والمبالغه فی جمع المال واکتناز الثروه ، هو رذیله یتم الکلام حولها فی النصوص الاخلاقیه تحت کل
  • ما هو معنى التکبر؟ وما هي الآثار والعواقب المترتبة علیه؟ ما هي طرق علاجه؟
    4016 2021/01/30 استکبار، تکبر و غرور
    التکبر ؛ ای ان المر یرى نفسه متفوقا على الاخرین ، ویعتقد انه اعلى منهم ، ویحتقرهم. هذه الرذیله الاخلاقیه قد تقود الانسان احیانا الى التمرد على الله وانبیائه الله ورسله ، واحیانا تؤدی به الی طلب التفوق
  • ما هو الظلم وما هي الذنوب التي تعتبر ظلما؟
    8734 2020/12/22 گناه
    للظلم معنیین ؛ معنى عام شامل لجمیع الرذائل ، وهو ارتکاب ای قبح شرعی وعقلی. ومعنى خاص وهو ایذا الاخرین ومضایقتهم والاضرار بهم ، مثل: القتل ، والضرب ، والسب ، والغیبه والقذف ، والسرقه ، وای سلوک وکلام م
  • ما هي العوامل التي تجعل الانسان غافلا عن ذکر الله؟
    4044 2020/10/10 گناه و رذائل اخلاقی
    من المواضیع التی یبحث عنها فی علم الاخلاق ، موضوع الغفله . لقد تناول علما الاخلاق ، فی اثارهم وکتبهم ، هذا الموضوع بالتفصیل. ومن الفصول التی نوقشت فی هذا الشان هی اسباب وعوامل ایجاد الغفله فی الانسان.
  • هل یعتبر التفاخر قبیحا في الآخرة مثل الدنیا؟
    2507 2020/09/08 گناه و رذائل اخلاقی
    لقد جا فی القران الکریم فیما یتعلق بالتفاخر: ان الله لا یحب کل مختال فخور . [ 1 ] وردت هذه الایه حول النهی عن التکبر وتحقیر الناس. ای ان الله لا یحب الذین یهینون الناس بسبب التکبر والغطرسه ؛ ویعتبرون
  • ما هي واجبات المسلمين تجاه بعضهم البعض؟
    4204 2020/07/21 دستور العمل ها
    توجد فی مصادرنا الحدیثیه فصول تحت عنوان حق المؤمن على اخیه المؤمن قد تم فیها بیان حقوق الاخوه فی الدین تجاه بعضهم بعض.  ان حل المشاکل ، وتلبیه احتیاجات الحیاه ، والتستر على الاخطا ، وسداد الدیون ، وال
  • لماذا یرى الغزالی شارب الخمر – بعد حدیث ٍ معه- أفضل منه، إذ قد یبتلى بما هو أسوء منه؟
    4687 2015/06/10 گناه و رذائل اخلاقی
    وقع الخلاف بین علما المسلمین و متکلمیهم فی حکم مرتکب الکبیره ، حیث ذهب کل فریق الى تبنی موقف خاص من القضیه ، و تعددت الاقوال فیها: الف. مرتکب الکبیره کافر ؛ ب. مرتکب الکبیره فاسق منافق ؛ ج. مرتکب الکب
  • ما العمل اللازم لتفادي النفاق؟
    6018 2014/09/21 نفاق و منافق
    ان النفاق و الاتصاف وکون الرجل یحمل شخصیتین متضادتین وذا وجهین من الصفات القبیحه التی لا یتصف بها الانسان الشریف ؛ لانهما یبعثان علی الفضیحه و الذل فی هذه الدنیا امام الاصحاب و الاقران ، کما انهما یوج

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • کیف تسنّى لابلیس دخول الجنة و قد طرد منها؟
    5567 التفسیر 2011/10/20
    من المحتمل عدم حاجة الشیطان لعقد علاقة مع الانسان و الوسوسة له، الى الحضور المادی الجسدی، فقد یکون قد اخترق المکان و وسوس لهما لا بجسده حتى یرد الاشکال المذکور. و لکن مع ذلک نجد الباحثین و المفسرین ذکروا مجموعة من الآراء فی خصوص هذه القضیة المطروحة، و هی:1. ...
  • ما هی العلاقة بین الایمان و العمل الصالح؟
    6440 التفسیر 2013/06/22
    جاء فی الآیة محط السؤال " مَنْ کانَ یُریدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمیعاً إِلَیْهِ یَصْعَدُ الْکَلِمُ الطَّیِّبُ وَ الْعَمَلُ الصَّالِحُ یَرْفَعُهُ"[1] و ذهب الکثیر من المفسرین الى القول بان المراد من " الکلم الطیب" ما یفید معنى تاماً کلامیا و یشهد به توصیفه بالطیب ...
  • ما هو تفسیر الآیة 31 من سورة الرعد: " وَ لَوْ أَنَّ قُرْآناً سُیِّرَتْ بِهِ الْجِبالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الْأَرْضُ أَوْ کُلِّمَ بِهِ الْمَوْتى‏ بَلْ لِلَّهِ الْأَمْرُ جَمیعا"؟
    6275 التفسیر 2012/01/31
    ذکر المفسرون للآیة المبارکة عدة توجیهات اکثرها تنصب على أن الآیة لم تکن بصدد الحدیث عن تسییر الجبال و شق الارض و تکلیم الموتى و انما کانت بصدد الرد على هؤلاء المعاندین من المشرکین بان مقترحاتهم لا تنم عن روح ترید الایمان و تطلب الحقیقة، و الا لوجدوا ما فیه ...
  • اذا کان الاسلام دین الملاطفة و المودة، فما المعنی من وجود آیات فی القرآن تنطق عن العنف؟!
    2891 دین اسلام 2020/06/13
    الاسلام دین العفو و الملاطفة و انّ النبی(ص) ایضا کان مأمورا بالعفو و الصفح فی التعامل مع الناس؛ لانّ الله قد امره بذالک: «خذ العفو و أمر بالعرف».[i] مع ذلک انّ هذا العفو یسري طالما یلتزم المعارضون بأبسط الحقوق الإنسانية و الأخلاقية. و لکن عندما استغل ...
  • کیف لنا ان نعلم ان اعمالنا العبادیة مقبولة عند الله ام لا؟
    2415 انسان و خدا 2021/06/22
    على الرغم من أن قبول أو رفض الطاعة والعبادة أمر تحدده أفعال البشر ونواياهم، وفي النهاية، ان مفتاح قبول الأعمال ورفضها بید الله تعالی، ولكن هناک علامات على قبول الأعمال اشارت الیها بعض المصادر الدینیة.ان ليونة القلب، وسيل الدموع، والتواضع هي علامة على أن الإنسان قد ...
  • هل يسعى الائمة للسيطرة و حروب الهيمنة؟ و هل حكمهم وراثي؟
    4897 الکلام القدیم 2012/04/10
    من يلاحظ السيرة الذاتية لجميع الائمة و تاريخهم الذي امتد الى اكثر من قرنين يكتشف و بوضوح تام عدم تعطشهم للسلطة و الهيمنة، بل كانوا بعيدين كل البعد عن حب الجاه و السلطة. فالامام الذي يرفض الحكم لمجرد وجود شرط واحد لا يرتضيه لنفسه او يصف الحكم ...
  • ارید حدیثاً یثبت نجاسة الکلب و الخنزیر
    7657 الحقوق والاحکام 2008/05/26
    الروایات الموجودة لدینا و المنقولة عن الأئمة المعصومین (ع) بخصوص نجاسة الکلب و الخنزیر تکون على نحوین؛ الأولى منها هی التی ذکر فیها مصطلح النجس بشکل صریح، و القسم الآخر من الروایات لم یذکر فیها کلمة النجس بشکل صریح، بل من باب الملازمة نفهم منها نجاسة الکلب و الخنزیر، یتم ...
  • من هو أنس بن مالک و کیف تقیمون شخصیته؟
    6343 رجال الحدیث 2012/03/13
    أن من الصحابة المعروفین فی هو انس بن مالک و هو أنس بن مالک بن النضر بن ضمضم بن زید بن حرم بن جندب بن عامر ابن غنم بن عدی بن النجار بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج بن حارثة الأنصاری الخزرجی النجاری البصری خادم رسول ...
  • ما هی الأعمال التی تمحو الذنوب الکبیرة؟
    6372 العملیة 2012/01/18
    لا تقع الذنوب التی یرتکبها العباد فی رتبة واحدة، و علی هذا فغفرانها أیضاً متعلّق بنوع الذنب المرتکَب. فقد یغفر الذنب باستغفار لسانی واحد، و قد تحتاج إلی مشقة و جبران أکثر لرفع ذنب آخر. من الطبیعی، ان طریق الرجوع إلی الله (التوبة) مفتوح فی الإسلام أمام الإنسان المذنب مادام ...
  • یبدو أن بعض تفاصیل واقعة کربلاء لا تنسجم مع العقل! فکیف یمکن توجیهها؟
    6296 تاريخ بزرگان 2011/04/18
    إن واقعة کربلاء و قضیة استشهاد الإمام الحسین (ع) و أصحابه من البدیهیات و المسلمات الواضحة فی التاریخ، و قد وصلتنا بالنقل المتواتر و المباشر وجها لوجه، و إلى الآن لم ینکرها أحد حتى من الأعداء. لقد کان لهذه الواقعة العظیمة و بسبب جهاد الإمام السجاد ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279238 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    256519 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    127935 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    112361 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    88813 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    59351 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59225 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56753 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    49002 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47019 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...