بحث متقدم
الزيارة
1941
محدثة عن: 2012/11/11
خلاصة السؤال
هل یوجد دعاء لمغفرة الناس عوضا عن تضییع حقوقهم؟
السؤال
إذا لم یمکننا طلب العفو والرضی من الناس، فهل هناك دعاء لطلب المغفرة لهم؟ في هذه الحالة، ارجو منکم ذکر ذلک الدعاء.
الجواب الإجمالي

ان الحقوق التي تجب على الانسان مراعاتها نوعان: النوع الاول الحقوق الإلهية، وطريق التعويض عنها هو تدارک ما اتلفه الشخص والتوبة. النوع الثاني هو حقوق الناس، وفي هذه الحالة يجب تحصیل رضاهم قدر الإمكان، وفي حالة عدم امکان الوصول إليهم أو الفساد الذي ينشأ من خلال اعلامهم بذلک في بعض الحالات، هناک ارشادات في التعاليم الدينية لمثل لهذه الحالة کالاستغفار وقراءة بعض الادعیة سنشیر الیها فی الاجابة المفصلة.

الجواب التفصيلي

ان الحقوق والتکالیف الواجبة علی الانسان نوعان، یعبر عنهما بحوق الله وحقوق الناس. فطريق التعويض عن النوع الأول "حق الله" هو الاتیان بالواجبات التي تم ترکها سابقا، وكذلك تجنب المحرمات والتوبة الحقيقية والرجوع إلى الله تعالی. لكن التعويض عن النوع الثاني(حق الناس) هو أننا إذا اتلفنا حقا من حقوق الناس فعلينا أن نجلب رضاهم قدر الإمكان، وفي حالة عدم امکان الوصول إليهم أو الفساد الذي ينشأ من خلال اعلامهم بذلک، یجب العمل علی اساس الاومر الواردة في التعاليم الدينية وهی:

  1. الاستغفار: عن رسول الله(ص) انه قال: «مَنِ اغْتَابَ رَجُلًا ثُمَّ اسْتَغْفَرَ لَهُ غُفِرَتْ لَهُ غِيبَتُه‏».[1]
  2. الدعاء قبل الاتیان بالفرائض: قال الإمام علي(ع) لأصحابه: «مَنْ أَقَامَ الصَّلَاةَ وَ قَالَ قَبْلَ أَنْ يُحْرِمَ وَ يُكَبِّرَ يَا مُحْسِنُ قَدْ أَتَاكَ الْمُسِي‏ءُ وَ قَدْ أَمَرْتَ الْمُحْسِنَ أَنْ يَتَجَاوَزَ عَنِ الْمُسِي‏ءِ وَ أَنْتَ الْمُحْسِنُ وَ أَنَا الْمُسِي‏ءُ فَبِحَقِّ مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ وَ تَجَاوَزْ عَنْ قَبِيحِ مَا تَعْلَمُ مِنِّي فَيَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى مَلَائِكَتِي اشْهَدُوا أَنِّي قَدْ عَفَوْتُ عَنْهُ وَ أَرْضَيْتُ عَنْهُ أَهْلَ تَبِعَاتِهِ».[2]
  3. تلاوة سورة قل هو الله أحد 12 مرة مع الدعاء بعدها فی تعقیبات الصلوات الخمس: قال الإمام علي(ع): «مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَخْرُجَ مِنَ الدُّنْيَا وَ قَدْ تَخَلَّصَ مِنَ الذُّنُوبِ كَمَا يَتَخَلَّصُ الذَّهَبُ الَّذِي لَا كَدَرَ فِيهِ وَ لَا يَطْلُبَهُ أَحَدٌ بِمَظْلِمَةٍفَلْيَقُلْ فِي دُبُرِ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ نِسْبَةَ الرَّبِّ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى اثْنَتَيْ عَشْرَةَ مَرَّةً ثُمَّ يَبْسُطُ يَدَيْه‏ و یقول: "اللَّهُمَّ إِنِّی أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الْمَكْنُونِ الْمَخْزُونِ الطَّاهِرِ الطُّهْرِ الْمُبَارَكِ وَ أَسْأَلُكَ بِاسْمِكَ الْعَظِیمِ وَ سُلْطَانِكَ الْقَدِیمِ‏ أَنْ تُصَلِّی عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ یا وَاهِبَ الْعَطَایا یا مُطْلِقَ الْأُسَارَى یا فَكَّاكَ الرِّقَابِ مِنَ النَّارِ أَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّی عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ وَ أَنْ تُعْتِقَ رَقَبَتِی مِنَ النَّارِ وَ أَنْ تُخْرِجَنِی مِنَ الدُّنْیا آمِناً وَ أَنْ تُدْخِلَنِی الْجَنَّةَ سَالِماً وَ أَنْ تَجْعَلَ دُعَائِی أَوَّلَهُ فَلَاحاً وَ أَوْسَطَهُ نَجَاحاً وَ آخِرَهُ صَلَاحاً إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُیوب».[3]

ثم قال امیرالمؤمنین(ع) هذا من المخبیّات مما علمنی رسول الله(ص) وامرنی ان اعلم الحسن والحسین(ع).

جدیر بالذکر ان ما جاء فی الروایات فی محو آثار السیئات یختص بمن یسعی جادا فی مراعاة حقوق الله والناس وانه لایشمل من یصر علی ارتکاب المعاصی.[4]


[1]. ورام بن أبی فراس، مسعود بن عیسى، مجموعة ورّام، ج 2، ص 264، قم، مكتبه فقیه، 1410ق‏.

[2]. ابن طاووس، على بن موسى، فلاح السائل و نجاح المسائل، ص 155، قم، بوستان كتاب‏، 1406ق.‏

[3]. ابن بابویه، محمد بن على، من لا یحضره الفقیه، ج 1، ص 324‏، قم، مکتب النشر الاسلامى، 1413ق.

[4]. راجع: السؤال 4649 (الموقع: 5154) المدخل: «حق الله والتوبة في اللحظات الأخيرة»؛ السؤال 7952 (الموقع: 8054) المدخل: «حق الناس وطلب العفو».

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • من هم الصابئون؟ و ما هي عقيدتهم؟
    11790 التفسیر 2018/11/27
    أصل كلمة «الصابئين» من «الصبو» بمعنى التمايل و المحبة و قد أخذت هذه الكلمة من اللغة العبرية و السريانية. أتباع هذه الديانة قليلون في الماضي و الحاضر. و هناك اختلاف في منشأها فعلى بعض ما نقل في التاريخ، ان هذه الفرقة كانت موجودة قبل الديانة اليهودية و النصرانية، ...
  • الشخص المجنب الذی یخرج من الحمّام بدون غسل، هل ان جمیع بدنه نجس؟
    7382 الحقوق والاحکام 2008/10/05
    قبل الاجابة عن السؤال لابد من الالتفات الی ان الجنابة لاتعنی نجاسة جمیع البدن نجاسة خبثیة، بل هی نجاسة معنویة و انما الذی یتنجس نجاسة خبثیة هو المکان الذی اصابه المنی فقط. اما سائر البدن فهو طاهر من ناحیة النجاسة مثلا لو وضع المجنب یده فی الماء القلیل لایتنجس الماء ...
  • ما هو المقیاس فی تحدید حریة الرأی فی الإسلام؟
    7885 الحقوق والاحکام 2007/11/14
    حریة الرأی و البیان من العناصر و العوامل الهامة لبناء البعد الثقافی فی المجتمع الإسلامی، کما أن هذه المسألة تحضى بحساسیة خاصة و أهمیة إستراتیجیة. و حیث أن ظروف المجتمع و أسس بنائه متغیرة و متحولة، فلیس من الممکن تحدید ضابطة و تعیین حدود ثابتة و غیر قابلة للتغییر بشأن ...
  • ما فلسفة الإنفاق للفقراء؟
    5870 التفسیر 2012/11/17
    قد يقال بأن سبب كون فلان فقيراً هو أنه عمل عملاً معيناً فاختار الله له الفقر بسبب ذلك، و إذا كنّا أغنياء فلا بد أننا عملنا عملا نستحق به لطف الله سبحانه، إذن، فلا فقرهم و لا غنانا يخلو من حكمة معينة!! مع إن أمر ...
  • لماذا اقترح الإمام علی(ع) طلاق عائشة؟
    5053 تاريخ بزرگان 2011/06/12
    1- اقتراح طلاق عائشة فی قضیة «الإفک» وردت فی بعض المصادر السنیة، أما فی المصادر الشیعیة فقد وردت فی مصدر واحد و لکن عن عائشة نفسها.[1] و مع الالتفات الی الخلافات التی کانت بینها و بین الإمام علی(ع)، یمکن أن تکون هذه ...
  • ألا یستلزم عدم جواز التقلید فی العقائد عدم جواز التقلید فی الأحکام؟
    5728 الکلام القدیم 2009/12/01
    لایضاح الاجابة عن هذا السؤال ینبغی التأکید علی عدة ملاحظات:1. أن المراد من عدم جواز التقلید فی أصول الدین هو أنه لا یمکن الاکتفاء بالظن و الحدس فی أصول الدین بل یجب أن یکون الاعتقاد مبنیّاً علی أساس الدلیل و الیقین.[1]
  • هل یمکن للإنسان أن یتزوج مع الجن؟
    5089 الحقوق والاحکام 2010/07/19
    شکرا لکم. من الضروری أن تلتفتوا إلى هذه النکتة و هی أولا: لیس لمعرفة هذه المسائل أی أثر فی حرکة حیاتنا کما أن العلم بها لا یجلب لنا نفعاً مادیاً أو معنویاً. ثانیا: إن مسألة زواج الإنسان مع الجن و المباشرة الجنسیة فیما بینهم و إن لم یستبعد ...
  • من هم الأنصار؟
    5787 تاريخ بزرگان 2010/11/22
    "الأنصار" جمع ناصر من مادة "نصر"، و هو بمعنی المعین. و فی صدر الإسلام کان یطلق علی المسلمین من سکنة المدینة و خصوصاً أفراد قبیلتی الأوس و الخزرج، بأنهم الأنصار، و ذلک لأنهم ساهموا بشکل کبیر فی نصرة نبی الإسلام(ص) و المسلمین المهاجرین المکییّن و غیرهم، و کان لهم الأثر ...
  • کیف یمکن اعتبار القرآن و السنة و العقل و الشهود أساساً و منشأً للأخلاق؟.
    7707 الفلسفة الاخلاق 2008/08/21
    فیما یخص مرجعیة و منشأ الإلزامات الأخلاقیة. و على أساس نظامنا الأخلاقی فإن کل مصدر و مرجع من المصادر المذکورة آنفاً یبنی جانباً خاصاً من جوانب الأخلاق و یحیی زاویة من زوایا النفس، فالعقل یبین لنا أساس الأخلاق و قواعده و یوضح لنا الالتزام و عدم الالتزام بهذه الأسس، فیقول ...
  • أنا مریض و فی أسفل ظهری فتحة صغیرة و قد یخرج منها سائل ذو رائحة کریهة، فهل خروج هذا السائل ینقض الوضوء أم لا؟
    4816 مبطلات وضو 2014/05/18
    الظاهر أنّ هذا السائل حصل بسبب تعفّن ناتج من التهاب معیّن، و علی کل حال فإنه لا یوجب نقض الوضوء أو الغسل. الضمائم: و إلیک أجوبة مراجع التقلید عن هذا السؤال: [1] سماحة آیة الله العظمی السید الخامنئی (مد ظله العالی): لا یوجب فی ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279233 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    256507 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    127931 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    112355 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    88808 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    59341 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59223 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56750 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    48990 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47013 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...