بحث متقدم
الزيارة
1834
محدثة عن: 2017/04/14
خلاصة السؤال
هل يجوز دخول الحوزة العلمیة دون رضا الوالدين؟
السؤال
من الناحية الدينية ما حكم دخول الحوزة العلمیة دون رضا الوالدين وموافقتهم؟
الجواب الإجمالي

على الرغم من أنه في مثل هذه الحالات، ليس من الضروري تحصیل رضا الوالدين، مع ذلک لا يصح معارضتهم وازعاجهم؛ لذا حاول الحصول على إذنهم لدخول الحوزة بشرح و توضیح كافٍ وبدلائل وجيهة بهدوء واحترام.

وفي هذا الصدد، وبالنظر الی أن رجال الدين المؤهلين الموجودین لایمکنهم تلبیة جمیع احتياجات البلاد وخارجها، فإن دراسة العلوم الدينية تصبح ضرورية لاولئک الذین يتمتعون بالموهبة والجاهزية ولیست مشروط بموافقة الوالدين؛ ومع ذلك، الافضل جلب رضاهم ان أمكن، لان التعليم المصاحب لرضاهم قد یؤدی إلى مزيد من النجاح.

الملحقات:

جواب مراجع التقلید العظام على هذا السؤال:[1]

آية الله العظمى الخامنئي(مد ظله العالی)

لا تحتاج إلى إذن من والديك للذهاب إلى الحوزة العلمیة، لكن حاول أن یكون ذلک بموافقتهم وتجنب أي إجراء يسبب اذاهم.

آیة الله العظمی السیستانی(مد ظله العالی)

لا تجوز معارضة الوالدين وازعاجهم إذا كان امرهم بدافع الرحمة والشفقة.

آية الله العظمى الشبيري الزنجاني(مد ظله العالی):

على الرغم من أنه ليس من الضروري تحصیل رضا الوالدين في هذه الحالة، إلا أن معارضتهم عادة ما تكون غير جيدة وفي كثير من الحالات یکون لرضاهم تأثير كبير في تحقيق الأهداف وزيادة النجاح.

آية الله العظمى الصافي الكلبايکاني(رضوان الله تعالی علیه):

حاول الحصول على إذن والديک لدخول الحوزة العلمیة بشرح كافٍ وادلة وجيهة، مع حفظ احترامهم عدم الاقدام بغير إذنهم، ولا ینبغی للوالدان أن یمنعوا أولادهم من التقدم في الدين، روی عن النبی(ص) انه قال: "وَيْلٌ لِأَوْلَادِ آخِرِ الزَّمَانِ مِنْ آبَائِهِمْ فَقِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مِنْ آبَائِهِمُ الْمُشْرِكِينَ فَقَالَ لَا مِنْ آبَائِهِمُ الْمُؤْمِنِينَ لَا يُعَلِّمُونَهُمْ شَيْئاً مِنَ الْفَرَائِضِ وَ إِذَا تَعَلَّمُوا أَوْلَادُهُمْ مَنَعُوهُمْ".

آية الله العظمى مكارم الشيرازي(مد ظله العالی):

بالنظر إلى أن رجال الدين المؤهلين الحاليين لا يلبون احتياجات داخل الدولة وخارجها وأن دراسة العلوم الدينية أصبحت من الواجبات العینیة لأولئك المستعدين، فليس من الضروري الحصول على موافقة الوالدين لدخول الحوزة العلمیة؛ ومع ذلك، من الافضل جلب رضاهم إن أمكن.

آية الله الهادوي الطهراني(دامة بركاته):

إذا كان الإنسان قادرًا على بلوغ قمة العلم ويمكنه الاجتهاد، فان التحصیل في الحوزه العلمیة یکون علیه واجبا کفائیا. وفی الاوضاع الراهنة حیث لم یتحقق هذا الواجب، يجب عليه دراسة علوم الدين، وان أداء الواجب لیس مشروطا برضا الوالدين، مع ان لرضاهم تأثیرا للغاية في تحقيق النجاح الإلهي. لذا حاول الحصول على رضاهم قدر الإمكان.

 

الرابط الی موقع الاستفتاءات

 

[1]. الاستفتاء من مکاتب مراجع التقلید العظام: الخامنئی، السیستانی، الشبیری الزنجانی، الصافی الکلپایکانی، مکارم الشیرازی (مد ظلهم العالی) بواسطة موقع اسلام کوئست.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279263 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    256578 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    127963 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    112402 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    88833 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    59397 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59252 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56768 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    49063 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47044 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...