بحث متقدم
الزيارة
8470
محدثة عن: 2010/08/11
خلاصة السؤال
ما هو لون عمامة النبی الاکرم (ص) و الائمة (ع) و سائر العلماء؟
السؤال
ما هو لون عمامة النبی الاکرم (ص) و الائمة (ع) و سائر العلماء؟ و هل یوجد حدیث یدل على اللون الاسود أو الابیض المستعملین حالیاً؟
الجواب الإجمالي

الکثیر من الاقوام و الشعوب و حتى المتحضرة منها تستعمل بعض الاشارات و العلامات التی یتم التعرف و التواصل من خلالها. و لم یکن السادة بدعاً من هذه الاقوام فقد اقتضت العوامل التاریخیة و الاغراض الدینیة و الاجتماعیة أن تکون هناک علامة مائزة للسادة خاصة بهم. أما من الناحیة الدینیة فقد اعتمد السادة اللون الاسود لعمائمهم تأسیاً بجدهم الرسول الاکرم (ص)، حیث هناک الکثیر من الروایات التی تؤکد أن عمامته (ص) کانت سوداء؛ نعم هناک روایات أخرى تشیر الى أنه (ص) کان یعتم بالعمامة البیضاء و غیرها من الالوان.

الجواب التفصيلي

الکثیر من الاقوام و الشعوب و حتى المتحضرة منها تستعمل بعض الاشارات و العلامات التی یتم التعرف و التواصل من خلالها کاللباس الکردی و اللباس العربی او القبعة لدى بعض الاقوام و حمل قطعة من السلاح کما فی بعض البلاد العربیة أو اطلاق اللحى و الشوارب لدى بعض الشعوب و...

و لم یکن السادة بدعاً من هذه الاقوام فقد اقتضت العوامل التاریخیة و الاغراض الدینیة و الاجتماعیة أن تکون هناک علامة مائزة لهم و خاصة بهم. أما من الناحیة الدینیة فقد اعتمد السادة اللون الاسود لعمائمهم تأسیاً بجدهم الرسول الاکرم (ص)، حیث هناک الروایات الکثیرة التی تؤکد أن عمامته (ص) کانت سوداء. فقد نقل شمس الدین الذهبی (من کبار علماء أهل السنة) خمس روایات عن طریق الصحاح الستة و سائر المصادر الأخرى تؤکد أن اللون الاسود هو لون عمامة النبی الاکرم (ص)[1] نکتفی بروایتن منها روماً للاختصار[2]:

1- عن جابر بن عبداللَّه. أن النبی (ص) دخل مکة یوم الفتح و علیه عمامة سوداء.[3]

2- «عن جعفر بن عمرو بن حریث عن ابیه: رأیت النبی (ص) علی المنبر و علیه عمامة سوداء قد أرخی طرفها بین کتفیه».[4]

کذلک کان سائداً فی أوساط العرب الاعتمار بالعمامة السوداء کما کان یفعل کل من الامام علی بن ابی طالب و عبد الرحمن بن عوف و سعید بن المسیب و عمر و أبی موسی الاشعری و محمد بن الحنیفه و ...

أما الفترة العباسیة فقد کان الشعار فیها هو اللون الاسود لذلک کان عموم الناس یستعملون العمامة السوداء نزولاً عند رغبة الحکام، الا ان الائمة علیهم السلام خالفوا هذا التوجه الا فی بعض الحالات التی اعتمروا العمامة السوداء تقیة. یقول داود الرقی: " کانت الشیعة تسأل اباعبداللَّه (ع) عن لبس السواد قال: فوجدناه قاعداً علیه جبة سوداء و قلنسوة سوداء و خف اسود مبطن بسواد... ثم قال: بیض قلبک و البس ما شئت، قال الصدوق: فعل ذلک کله تقیة لانه کان متهما عند الاعداء بانه لا یری لبس السواد..."[5].

یقول ابن عنبة إن السید الرضی هو أول طالبی جعل علیه السواد"[6].یستفاد من هذه العبارة أن الطالبیین قبل السید الرضی ما کانوا یعتمدون السواد شعاراً لهم و أن أول من فعل ذلک هو السید الرضی.

رویداً رویداً شاع السواد کشعار للسادة و بنی هاشم بعد السید الرضی المولود سنة359 و المتوفى 406 قمریة؛ من هنا نعرف أن تاریخ هذه القضیة یرجع الى أوائل القرن الرابع و قبل ذلک ما کانوا یعتمدون السواد شعاراً و السبب فی ذلک هو المعارضة السلبیة لبنی العباس الذین اتخذوه شعاراً و من هنا نجد بعض الروایات تشیر الى کراهة لبس السواد.

نعم، نقل عن النبی الاکرم (ص) أنه کان یستفید من الالوان الاخرى، منها: کانت له (ص) عمامة تسمى السحاب بیضاء[7]. کذلک ورد فی التاریخ الاسلامی أن کثیراً من کبار المسلمین کانوا یعتمرون العمامة البیضاء کالامام علی بن الحسین (ع)، سالم بن عبد الله، سعید بن جبیر، خارجة بن زید.

اما فی زمان الامام الرضا (ع) فقد کان اللون الاخضر شعار العلویین فکانوا یعتمرون العمائم الخضر[8].

لکن هناک من یعتقد أن الحکام الصفویین هم الذین اختاروا العمائم السوداء شعاراً و علامة للسادة لیکون ذلک علامة على وراثة مظلومیة الامام الحسین (ع) و انهم یعیشون دائماً مصائب جدهم علیه السلام [9].الا ان هذا الرأی لا ینسجم مع ثقافة الشعب الایرانی لانهم یرتدون الثیاب السود فی العزاء لا العمائم السوداء.


[1] الذهبی شمس‏الدین ،سیر اعلام النبلاء 1 / 372 ط بیروت.

[2] مقتبس من http://:www.porsojoo.com/

[3] سیر اعلام النبلاء 1 / 372 ط بیروت، سیره ابن کثیر 4 / 78

[4] نفس المصدر، و سیرة ابن کثیر، ج4، ص708، باب ما یذکر من آثار النبی (ص).

[5] وسائل الشیعة ج 4 باب 19 ح 5469.

[6] عمدة الطالب ص، معجم رجال الحدیث آیة الله السید الخوئی ج 16 ص 20.

[7] عبدالحسین احمد الامینی النجفی، الغدیر فی الکتاب و السنة و الآداب، ج 3، ص 293-290، الطبعة الثالثة، بیروت، دارالکتاب العربی، 1387ق.

[8] اقتباس من http://www.ichodoc.ir/p-a/CHANGED/157/HTML/157_8.htm

[9] تاریخ مذهبی قم علی اصغر فقیهی 115.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279852 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    258218 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128610 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114497 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89274 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60471 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59968 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57121 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50650 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47450 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...